آخر الأخبار :

جمعية راصد لحقوق الانسان تشارك في الوقفة التضامنية مع المقدسيات المعتقلات في سجون الاحتلال

رفضًا لاعتداء قوات الاحتلال على المرابطات المقدسيات واعتقالهن، واستنكارًا لممارساته بحقهن، نظمت مؤسسة القدس الدولية وعدد من المؤسسات الحقوقية والنسائية والشبابية وقفة تضامنية أمام مقر الصليب الأحمر الدولي في العاصمة اللبنانية بيروت وذلك في يوم الخميس 28/9/2017 ، بمشاركة حشد من الشخصيات النسائية والحقوقية وممثلين عن الفصائل والقوى السياسية اللبنانية والفلسطينية.

وقد سلم المعتصمون ممثلة الصليب الأحمر الدولي في بيروت رولا سعادة مذكرة طالبوا فيها ضرورة التحرك العاجل لوقف الاعتقال التعسفي بحق المقدسيات والإفراج الفوري عن الفتيات القاصرات.

وبعد كلمة مدير عام مؤسسة القدس الدولية الأستاذ ياسين حمود، وكلمات المؤسسات والشخصيات، ألقى د. رمزي عوض رئيس مجلس ادارة جمعية راصد لحقوق الانسان كلمة اكد فيها أن سياسة الاحتلال العنصرية في اعتقال النساء والقاصرات هو انتهاك صارخ لحقوق الإنسان الفلسطيني، داعيًا إلى حماية مدينة القدس وأهلها من بطش الاحتلال الإسرائيلي الذي يهدف لفرض سيطرته على المدينة.

واضاف انه ليس غريبا على الاحتلال اعتقال 347 امراة مقدسية، و 45 فتاة مقدسية قاصر، منذ العام 2015، وليس غريبا اتهامهن بالانتماء لتنظيم محظور غير موجود اسمه المرابطات، وليس غريبا اتهامهن بعمل المقلبوبة وليس غريبا نزع حجابهن وقمعهن ولكن الغريب هو ان لاتتحرك الجماهير والمظاهرات المليونية دعما لهم.



قسم الاعلام
جمعية راصد لحقوق الانسان
29/9/2017