آخر الأخبار :

جمعية راصد تدين الاعتداء على الصحفي عاهد العبادي من قبل أجهزة حكومة حماس في غزة

بيان صحفي للنشر
جمعية راصد تدين الاعتداء على الصحفي عاهد العبادي من قبل أجهزة حكومة حماس في غزة


تدين جمعية راصد لحقوق الإنسان إستهداف الصحافي في شبكة الترتيب العربي الاخبارية عاهد العبادي من قبل الأجهزة الأمنية التابعة لحكومة حركة حماس في قطاع غزة أثناء تأدية واجبه الاعلامي، وذلك بحسب بيان أصدرته الشبكة.

وقد أكدت البيان تعرض الصحفي الفلسطيني عاهد العبادي لإطلاق النار بشكل مباشر ومن مسافة قريبة مما أدى لإصابته في ساقه من قبل أحد عناصر الأمن أثناء متابعته لتغطية اعمال تجريف حي الأمريكان في قطاع غزة، والذي سبق وان حذرت جمعية راصد من تجريفه وتعريض أكثر من ألف وخمسمائة مواطن فلسطيني للتهجير القسري من قبل السلطات المحلية في حكومة غزة.

إن جمعية راصد لحقوق الإنسان تدين الاعتداء على الصحافي العبادي، وأي شكل من أشكال الاعتداء على الصحفيين سواء مباشرة أو بالمضايقة أو المنع من ممارسة حقوقهم القانونية والمهنية، وتعتبر ما حدث يصب في سبيل مصادرة الحريات والمضي في سياسة كم الأفواه، لأن الصحفيين ووسائل الإعلام يلعبون دوراً محوريا في نقل الحقائق للرأي العام، ويجب إعطاء الحرية الكاملة للصحافيين لأداء واجبهم من دون أي خوف من التعرض للمضايقات أو الاعتقال.

وتطالب جمعية راصد لحقوق الإنسان حكومة حماس في غزة بتحمل مسؤولية الاعتداء وتأمين العلاج اللازم للصحافي العبادي، الذي أصيب إصابة بالغة في ساقه، بالإضافة لحمايته وعائلته من التهديدات التي تعرض لها سابقاً وفتح تحقيق شفاف ونزيه في تلك الحادثة وتقديم المتورطين بها الى المحاكمة العادلة، وضمان عدم إفلات الجناة من العقاب وإحترام الحريات الصحفية.


جمعية راصد لحقوق الإنسان
قسم الإعلام 6/4/2017