آخر الأخبار :

(راصد) ترحب بإنضمام دولة فلسطين للمحكمة الجنائية الدولية

بيان صحفي للنشر
(راصد) ترحب بإنضمام دولة فلسطين للمحكمة الجنائية الدولية

أعلنت المحكمة الجنائية الدولية اليوم الأربعاء عن انضمام دولة فلسطين رسمياً إلى المحكمة التي يوجد مقرها في مدينة لاهاي بهولندا، ما يتيح لها قانونياً ملاحقة مسؤولين إسرائيليين بتهمة ارتكاب جرائم حرب أو أخرى مرتبطة بالاحتلال بحق الفلسطينيين، وبهذا تصبح دولة فلسطين العضو رقم 123 في المحكمة التي تأسست عام 2002.

إن الجمعية الفلسطينية لحقوق الإنسان (راصد) ترحب بانضمام دولة فلسطين رسميا إلى المحكمة الجنائية الدولية، وتعتبرها خطوة متقدمة وفي الاتجاه الصحيح للعمل القانوني الفلسطيني، وتتيح للقيادة السياسية الفلسطينية ملاحقة القادة الإسرائيليين قانونيا ورفع الحصانة عنهم والسعي لتقديمهم للعدالة الدولية بسبب تورطهم بجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بحق الشعب الفلسطيني على مدار السنوات الماضية.

وتدعو (راصد) المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية للالتزام بإعلان المحكمة الجنائية في منتصف يناير/كانون الثاني الماضي عن فتح بحث أولي في جرائم حرب قد إرتكبتها "إسرائيل" خلال عدوانها الأخير على غزة الذي أدى إلى استشهاد نحو 2200 فلسطيني وجرح أكثر من 11 ألفا آخرين، وهذا سيكون مدخل لمصداقية العدالة الدولية لملاحقة المجرمين الإسرائيليين الذين كانوا يفلتون من العقاب في كل مجزرة وجريمة ترتكب بحق الشعب الفلسطيني الأعزل.

كما وتدعو (راصد) المؤسسات والمراكز والجمعيات الفلسطينية الحقوقية والتوثيقية والإعلامية لتشكيل جسم حقوقي قانوني موحد لبدء العمل بضخ المعلومات الموثقة والملفات اللازمة التي تساهم بتقديم كافة السياسيين والعسكريين والأمنيين الإسرائيليين للمحكمة الجنائية، وهذا أيضا سيكون مبدأ للشراكة المؤسساتية في نصرة الحق الفلسطيني وقضية فلسطين والشهداء الأبرياء الذين سقطوا أمام الإرهاب الإسرائيلي.

الجمعية الفلسطينية لحقوق الإنسان (راصد)

الإعلام المركزي 1/4/2015