آخر الأخبار :

(راصد) تدعو السلطات الأردنية لإطلاق سراح الصحفي جمال المحتسب

بيان صحفي للنشر

(راصد) تدعو السلطات الأردنية لإطلاق سراح الصحفي جمال المحتسب

تستهجن الجمعية الفلسطينية لحقوق الإنسان (راصد) استمرار اعتقال الصحفي الاردني جمال المحتسب ناشر موقع جراسيا الموقوف من قبل محكمة أمن الدولة منذ تاريخ 23 نيسان/ابريل2012، على ذمة التحقيق بتهمة ما يسمى بـ "مناهضة نظام الحكم" اثر نشره خبرا صحفيا في موقعه الالكتروني الأمر الذي يعد انتهاكاً واضحاً لحرية الرأي والتعبير وحرية العمل الصحافي.

إن (راصد) إذ تعبر عن استغرابها بصدور واستمرار توقيف الصحافي المحتسب من قبل محكمة استثنائية غير مختصة يطلق عليها إسم محكمة "امن الدولة" وتدعوا في الوقت ذاته السلطات المعنية في المملكة الأردنية إلى احترام الأعراف المواثيق والمعاهدات الدولية وحقوق الإنسان التي وقع عليها الأردن.

وتناشد (راصد) جلالة الملك عبد الله للتدخل العاجل للإفراج الفوري عن الصحافي المحتسب، وخاصة ان ظروف إعتقاله تتعارض مع الدستور الأردني وفقا للمادة ( 101 ) والتي لا تجيز محاكمة الأشخاص المدنيين أمام قضاة عسكريين في مثل هذا النوع من القضايا, التي هي من اختصاص محكمة المطبوعات والنشر بحسب نص المادة (42 ) من قانون المطبوعات و النشر .

كما أن الجمعية تعبر عن خشيتها من أن يكون هذا التوقيف مقدمة للعودة إلى الأحكام العرفية وإبقاء محكمة امن الدولة سيفا مسلطا ضد حرية الرأي والتعبير بما يعني سلب المواطن ابسط حقوقه التي كفلتها الدساتير والمواثيق الدولية وأولها الدستور الأردني.

الإعلام المركزي 7/5/2012



إن الجمعية الفلسطينية لحقوق الإنسان (راصد) هي جمعية إقليمية ، غير حكومية وغير سياسية وغير حزبية لا تهدف للربح وتتمتع بإستقلالية تامة ، تأسست في أوائل العام 2006 من قبل مجموعة من الناشطين في مجال حقوق الإنسان وقضايا اللاجئين ، بهدف نشر وتعليم مبادئ حقوق الإنسان والدفاع عنها و عن قضايا اللاجئين ، وهي مشهرة بموجب علم وخبر لدى وزارة الداخلية اللبنانية برقم الطلب 11109((ودب2007)) ومرخصة من وزارة الداخلية الفلسطينية في رام الله بالقرار (126) تحت الرقم QR-0085-F .ومغلق مكاتبها في فلسطين بقرار سياسي جائر ومزاجي ومخالف للقانون من قبل وزير الداخلية الفلسطينية سعيد أبو علي .