آخر الأخبار :

(راصد) إعتقال نبيل رجب يؤكد على الخطر الذي تحمله السلطات البحرينية للمدافعين عن حقوق الإنسان

بيان صحفي للنشر

(راصد) إعتقال نبيل رجب يؤكد على الخطر الذي تحمله السلطات البحرينية للمدافعين عن حقوق الإنسان

تلقت الجمعية الفلسطينية لحقوق الإنسان (راصد) يوم امس نبأ إعتقال الزميل المدافع الحقوقي نبيل رجب رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان والذي أعتقل في مطار البحرين أثناء عودته من لبنان .

وقد صرحت وزارة الداخلية البحرينية رسمياً بنبأ الإعتقال وقالت أنه تم بأمر النيابة العامة دون الإفصاح عن التهمة الموجه للزميل رجب والذي كان وقد اعتقل في مراحل متعددة على أيدي السلطات البحرينية البوليسية بسبب نشاطه المشروع في مجال حقوق الإنسان في مملكة البحرين .

إن (راصد) تدين بشدة سياسة الاعتقال والاحتجاز وسوء المعاملة الممنهجة التي تستهدف ناشطي حقوق الإنسان من قبل السلطات البحرينية، لا سيما بأن هذا الاستهداف المستمر لهم يرتبط مباشرةً بعملهم المشروع وعلى حد سواء في كل من مجال الدفاع عن حقوق الإنسان والديمقراطية في البحرين.

وترى (راصد) في ذلك جزءاً من نزوع مستمر في البحرين نحو مضايقة المدافعين عن حقوق الإنسان وتعبر عن قلقها على سلامة المدافع عن حقوق الإنسان نبيل رجب بدنياً ونفسياً ، وتدعو للإفراج الفوري وغير المشروط عنه وعن جميع سجناء الرأي والنشطاء بما في ذلك القيادي المدافع عن حقوق الإنسان عبد الهادي الخواجة ,وإسقاط جميع التهم ضد المدافعين عن حقوق الإنسان المحتجزين بناءً على اتهامات ذات دوافع سياسية، وضمان و في كل الظروف أن جميع المدافعين عن حقوق الإنسان في البحرين قادرين على القيام بعملهم المشروع في مجال حقوق الإنسان دون خوف من العقاب، وفي حرية من كل تقييد بما في ذلك المضايقة القضائية.

الإعلام المركزي 6/5/2012


إن الجمعية الفلسطينية لحقوق الإنسان (راصد) هي جمعية إقليمية ، غير حكومية وغير سياسية وغير حزبية لا تهدف للربح وتتمتع بإستقلالية تامة ، تأسست في أوائل العام 2006 من قبل مجموعة من الناشطين في مجال حقوق الإنسان وقضايا اللاجئين ، بهدف نشر وتعليم مبادئ حقوق الإنسان والدفاع عنها و عن قضايا اللاجئين ، وهي مشهرة بموجب علم وخبر لدى وزارة الداخلية اللبنانية برقم الطلب 11109((ودب2007)) ومرخصة من وزارة الداخلية الفلسطينية في رام الله بالقرار (126) تحت الرقم QR-0085-F .وأغلقت مؤخراً في فلسطين بقرار جائر ومزاجي من وزير الداخلية الفلسطينية سعيد أبو علي وتوصية من وزير الخارجية الفلسطينية رياض المالكي بسبب نشاطها المشروع .