آخر الأخبار :

(راصد) تدعو السلطات السعودية لإطلاق سراح المحامي والناشط الحقوقي المصري أحمد الجيزاوي

(راصد) تدعو السلطات السعودية لإطلاق سراح المحامي والناشط الحقوقي المصري أحمد الجيزاوي

تدعو الجمعية الفلسطينية لحقوق الإنسان (راصد) السلطات السعودية للإفراج الفوري عن المحامي والناشط الحقوقي المصري أحمد محمد ثروت عبد الوهاب السيد الشهير بــ "أحمد الجيزاوي" والذي أعتقل أثناء وصوله الى مطار جده يوم الثلاثاء الماضي لأداء العمرة بالبيت الحرام، حيث تم اخطاره بأنه صادر في حقه حكم غيابي بالسجن لمدة عام وجلده عشرين جلدة بتهمة اهانة الذات الملكية, وذلك على خلفية تبنيه لعدة قضايا متعلقة بحقوق المصرين العاملين بالسعودية يتهم فيها السلطات السعودية بممارسة الاعتقال التعسفي في حق عدد كبير من المواطنين المصريين دون أية إجراءات قانونية حيث طالب بالإفراج عنهم و تعويضهم جراء ما لحقهم من تعذيب و انتهاكات في المعتقلات والسجون السعودية.

إن (راصد) تدين بشدة الأعمال البوليسية التي تقوم بها السلطات السعودية تجاه الجيزاوي وتجاه الناشطين الحقوقيين والتي تعتبر خرقاً وإنتهاكاً فادحاً لكل الأعراف والمواثيق الدولية وخاصة لمواد العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية التي تشدد على الحق في المحاكمة عادلة والدفاع المشروع، والحق بحرية الرأي والتعبير، والحق في التنقل، وكذلك تعد مخالفة لمجموعة القواعد المتعلقة بعمل المحامين والصادرة عن الأمم المتحدة.

وتعلن (راصد) تضامنها الكامل مع المحامي الحقوقي المعتقل وتضم صوتها لصوت زملائها في المؤسسات الحقوقية بالمطالبة بالإفراج الفوري عنه وتأمين سلامته الجسدية وعودته لأهله وزملاءه في وطنه .

الإعلام المركزي 25/4/2012