آخر الأخبار :

هناء شبلي وكافة الأسرى في سجون الإحتلال في خطر ... إلى متى الصمت؟؟

بيان صحفي للنشر

هناء شبلي وكافة الأسرى في سجون الإحتلال في خطر ... إلى متى الصمت؟؟

الأسيرة البطلة هناء شلبي (30 عاما) تسطر نموذجاً جديداً في دفاعها المشروع عن حقها حق العديد من الأسرى الرافضين للإحتلال الإسرائيلي وسياساته العنصرية ، فما زالت هناء المضربة عن الطعام منذ (40 يوما) على التوالي تتعرض للضغط والتهديد الذي يفرضه الجلاء المحتل عليها وهناك تهديد جدي وخطير على حياتها وهناك خوف على حياتها من موت مفاجئ بسبب تدهور حالتها الصحية، حيث تعاني من عدم انتظام في دقات القلب، وخلل في عمل الكبد، ونزيف حاد في الجهاز الهضمي، وتسمم في الدم.

والمحكمة العسكرية الإسرائيلية للاستئناف في عوفر قررت يوم الاحد 25/3/2012، رفض الاستئناف على قرار تثبيت امر الاعتقال الاداري بحق الاسيرة هناء شلبي المضربة عن الطعام منذ 40 يوما.

وادعى القاضي العسكري أن الشكوى التي تقدمت بها الاسيرة شلبي ما زالت في طور التحقيق، ولم ير في هذه الشكوى ضد المعاملة المهينة التي تعرضت لها سببا في اطلاق سراحها، كما قرر ان الوضع الصحي الخطير الذي تعاني منه الاسيرة هو نتيجة اضرابها عن الطعام وان طريقة تعافيها هي بوقف اضرابها عن الطعام وليس بانهاء اعتقالها الاداري، واطلاق سراحها.

الجمعية الفلسطينية لحقوق الإنسان (راصد) تستنكر بشدة قرارات محكمة الإحتلال في عوفر وتعلن تضامنها الكامل مع البطلة هناء شبلي وزملائها الأسرى في سجون الإحتلال الإسرائيلي ، وتدين الإجراءات القمعية العنصرية والتعسفية بحق كافة الأسرى وتؤكد على أنه ذلك يأتي ضمن حلقة في سلسلة الاقتصاص من الأسرى ومعاقبتهم جماعياً وإن الإحتلال مستمر في إستهداف الشعب الفلسطيني بكافة مقومات وجوده وإن هناء شبلي ورفاقها نموذجاً واضحاً وهم في خطر.

وتطالب (راصد) المؤسسات الدولية والاممية وعلى رأسها الصليب الأحمر الدولي بالتحرك الفوري للضغط على الحكومات الأوربية من أجل فرض عقوبات على كيان الإحتلال الإسرائيلي الذي يمضي في انتهاكاته لقواعد القانون الدولي ولشرعة حقوق الإنسان العالمية دون حسيب أو رقيب بل وبمباركة من الإدارة الأمريكية الداعمة لكيان الإحتلال وسياسته .

وتنادي بتحرك عاجل من كافة الأحرار حول العالم بالتحرك الفوري لإنقاذ هناء شبلي ورفاقها من الجلاد الإسرائيلي.

الإعلام المركزي
26/3/2012