آخر الأخبار :

(راصد) تدعو سلطات الإحتلال الإسرائيلي للإفراج الفوري عن الصحافي سامر علاوي

(راصد) تدعو سلطات الإحتلال الإسرائيلي للإفراج الفوري عن الصحافي سامر علاوي

وتبدي قلقها من تعرضه للتعذيب أو الإيذاء الجسدي أو النفسي

منذ 9/8/2011، وسلطات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل الصحافي الفلسطيني سامر علاوي، 46 عاماً، مراسل قناة الجزيرة الفضائية في أفغانستان، وإحتجازه بمعزل عن العالم الخارجي رغم وضعه الصحي رافضتاً إطلاق سراحه رغم عدم شرعية الإعتقال التعسفي والذي يصنف بفئة الخطف والإبتزاز الإسرائيلي الترهيبي.

إن الجمعية الفلسطينية لحقوق الإنسان (راصد) تدين بشدة إعتقال الزميل الصحافي سامر علاوي وتعبر عن بواعث قلقها ومخاوفها من تعرضه للتعذيب أو الإيذاء الجسدي أو النفسي أو المعاملة اللا إنسانية والمهينة بغيت إنتزاع إعترافات تبرر إختطافه لدى الإحتلال الذي مازال يبحث عن سبب يتهم به علاوي ليبرر جريمة الإعتقال الغير قانوني، فتارة توجه له تهمة الإنتماء لحركة حماس الفلسطينية وتارة توجه له تهمه الإشتباه بعلاقته بتنظيمات إسلامية .

إن الجمعية (راصد) تحمل المسؤولية الكاملة عن حياة الزميل علاوي لرئيس حكومة الإحتلال بنيامين نتنياهو الذي تمادت حكومته في انتهاكات حقوق الإنسان وحرية الرأي والتعبير في الأراضي الفلسطينية.
وتدعو (راصد) المقررين الخاصين بحرية الرأي والتعبير والإحتجاز التعسفي لدى الأمم المتحدة بالتحرك الفوري للضغط على سلطات الإحتلال الإسرائيلية للإفراج الفوري عن الزميل علاوي وضمان سلامته الجسدية والعقلية .

كما وتدعو الجمعية كافة المؤسسات الحقوقية والمدافعة عن حرية الرأي والتعبير بالتحرك في المحافل الدولية من أجل وضع حد لحكومة الإحتلال الإسرائيلية لوقف إنتهاكاتها الفادحة لحقوق الإنسان وتقديم مرتكبي هذه الإنتهاكات للمحاكمة لأن "إسرائيل" تعتبر نفسها فوق القانون .

الإعلام المركزي
10/9/2011