آخر الأخبار :

الأطباء الفلسطينيون في لبنان يعتصمون من اجل حقوقهم الضائعة في دهاليز المسؤولين ... ولا حياة لمن تناد

الأطباء الفلسطينيون في لبنان يعتصمون من اجل حقوقهم الضائعة في دهاليز المسؤولين ... ولا حياة لمن تنادي

الفساد تفشى في مراكز الهلال الأحمر الفلسطيني في لبنان والمسؤول مجهول الهوية !!

منذ 12 عشر يوم بدء الأطباء والعاملين في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في لبنان إضراباً مفتوحاً أمام المراكز الطبية والصحية للهلال في كافة المناطق حسب مراكز الجمعية في لبنان رافعين شعار الجسم الطبي يريدون الإصلاح و تطبيق القانون أي النظام الداخلي للجمعية، حيث جاء هذا الإضراب بعد عدة وقفات إحتجاجية ومطلبية سابقة من أجل المطالبة للأطباء الفلسطينيين بحقوقهم من هذه الجمعية التي يحكمها فريق واحد منذ 30 عاماً حتى الآن يرفض أن ينفذ مطالبهم ويسمح بإستهلاك طاقتهم .

وقد عرض الأطباء والعاملون المضربون لائحة مطالب مشروعة لهم تدعو إلى:

1- تطبيق قانون الإنتخابات حسب نظام الجمعية (الهلال الأحمر الفلسطيني)،2- معاملين الموظفين في الجسم الطبي الفلسطيني أسوة بالبلد المضيف أو أسوة بموظفي السلطة الفلسطينية من جهة قيمة المعاش أو العلاوة السنوية أو الضمان الصحي أو المعاش التقاعدي،3- ممارسة حقهم في الإنتخابات الحرة حيث أن فرع الجمعية في لبنان لم تجري ضمنه أي إنتخابات أو تغيير في قيادته منذ 30 عاماً ويتم تعيين الإدارية حسب الواسطة المعتادة وليس الخبرة المهنية .

ومن هنا تحركت الجمعية الفلسطينية لحقوق الإنسان (راصد) لتواكب تحركات الأطباء والعاملين المضربين أمام مراكز الهلال الأحمر الفلسطيني في كافة المناطق حسب مراكزهم في لبنان وتتضامن معهم ، مستغربتاً صمت القيادة السياسية الفلسطينية تجاه ما يجري من تهميش وتأويل لقضيتهم رغم علمنا بأن العديد من قيادات الصف الأول في السلطة الفلسطينية أعطت الوعود تلو الوعود السابقة عبر السنوات الماضية لحل مشكلتهم وتنفيذ مطالبهم إلا أن هذه الوعود مازالت طي الدهاليز المغلقة للمسؤولين السياسيين الفلسطينيين لا سيما أن الهلال الأحمر الفلسطيني كجهة حكومية فلسطينية تعتبر جهة أساسية لمساندة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وكافة الشتات من الناحية الصحية .

وتطالب (راصد) قيادة السلطة الفلسطينية والقيادة العليا لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في فلسطين بالتحرك الفوري والعاجل للأخذ بعين الإعتبار بمطالب الأطباء الفلسطينيين وندعو لتشكيل لجنة ذات مصداقية للقيام بتحقيقات واسعة النطاق حول الفساد المتفشي والأموال المهدورة في مراكز الجمعية في لبنان لا سيما ضمن إطار قيادة الفرع التي ما زالت تتعامل مع الأطباء والعاملين كأنهم عبيد لديها وتنحصر القيادة ببعض الأشخاص الذين طالتهم تهم الفساد والتهكم برقاب العباد على مر السنوات الماضية .

كما أن (راصد) تتساءل عن نتيجة التحقيقات التي أجرتها قيادة فرع الجمعية في لبنان حول قضية تربية القطة "لوتشي" في مستشفى الهمشري حيث تم فصل موظفين أبرياء بدل من تغيير الكادر الإداري؟؟، وتتساءل أيضاً عن التحقيقات التي جرت حول حادثت الفساد منذ أشهر ماضية في صيدلية مستشفى حيفا في مخيم برج البراجنة تارة بسرقة جهاز كمبيوتر يحتوي على وثائق وتارة بحريق ألتهم ملفات وأدوية تابعة للجمعية ؟؟.

قد أن الآوان للتغيير والنهوض بحملة إصلاح حقيقية في هذه الجمعية التي نعتز ونتمسك بها كونها شاهداً على جراح ومعاناة اللاجئين ونرفض ان يعاث بها فساداً وخراباً، وقريبا سنقوم بنشر وثائق تكشف لنا وللرأي العام الفلسطيني حجم الهدر المالي والفساد المتفشي داخل إدارة هذه الجمعية في لبنان.


الإعلام المركزي 28/2/2011

حمل البيان الرسمي من هنا

حمل بيان إتحاد الأطباء الفلسطينيين فرع لبنان من هنا

شاهد بعض الصور من الإضراب المفتوح في مراكز جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني
في لبنان