آخر الأخبار :

القضية الفلسطينية ومبدأ قدسية الحدود الموروثة عن الاستعمار

القضية الفلسطينية ومبدأ قدسية الحدود الموروثة عن الاستعمار

دراسة من إعداد : الدكتور// السيد مصطفى أحمد أبو الخير
رئيس المجلس الإستشاري للجمعية الفلسطينية لحقوق الإنسان (راصد)
أستاذ القانون الدولي العام

دولة فلسطين الأرض والحدود المساحة والنطاق الإقليم والسكان، حدودها الدولية معروفة أكثر من أي دولة في المجتمع الدولي، فقد مسحتها بريطانيا دولة الاحتلال برا وبحرا وجوا أكثر من مرة، ولا يمكن أن يتسرب أي شك نحوها حدودها الدولية مع الدول المجاورة تحت أي صورة من الصور، ولا نغالي في القول إذا قلنا أن مساحتها البالغة (27027) كم2 متفق عليها من المجتمع الدولي أشخاص وآليات، وفي هذا الفصل نتناول مبدأ هام من مبادئ القانون الدولي، من المبادئ المتفق عليها في الفقه والقضاء الدولين، ومفاده أن حدود الدول هي ذات الحدود المورثة عن الاستعمار، وأم هذه الحدود مقدسة، لا يجوز المساس بها بأي معاهدات مهما كانت وأيا كان أطرافها، سواء دول او منظمات دولية.

وسوف نبين في هذه الدراسة مفهوم ومضمون هذا المبدأ حدود ونطاقه وأساسه القانوني الفقهي والقضائي، للقول والتأكيد علي أن أرض فلسطين من النهر إلي البحر، لا يجوز اقتسامها مع محتل غاصب، لا توجد قاعدة قانونية دولية تدل لا صراحة ولا ضمنا ولا بطريق المخالفة علي أحقيته في الوجود في هذه الأرض المقدسة، وذلك لبيان زيف وبطلان أقتسامها أو تجزئتها إلي دويلة فلسطينية علي أقل من 10% من مساحتها، ودولة يهودية علي الباقي فضلا عن احتلال إجزاء من دول مجاورة، كالجولان في سوريا وجزء من جنوب لبنان وجزء من الأردن وجزء من مصر، مخالفة لأبسط وأهم قواعد القانون الدولي المعترف بها والمستقرة في المجتمع الدولي، مما يترتب عليه بطلان كافة الأقاويل والمحاولات السياسية التي تهدف لذلك.

حمل الدراسة
القانونية من هنا