آخر الأخبار :

غادر فلسطين مقاتلا في صفوف الثورة الفلسطينية وأنتهى به الأمر ببطانية على باب المستشفى

غادر فلسطين مقاتلا في صفوف الثورة الفلسطينية وأنتهى به الأمر ببطانية على
باب المستشفى


 

شعبان
البنا فلسطيني من مواليد غزة العام 1937، غادر قطاع غزة في العام 1967 منتميا الى
الثورة الفلسطينية، وتنقل في صفوف الثورة الفلسطينية بين الاردن وسوريا وليبيا
واليمن والجزائر.. منتهيا به المطاف في لبنان .

البنا
متزوج وله 3 اولاد اثنين من الاناث وواحد من الذكور وقد توفيت زوجته تاركتاً له
مهمة تربيت ورعاية اطفاله إلى حين أن أصبحوا شباباً .

تنقل
البنا في العديد من المهام في صفوف الثورة الفلسطينية في لبنان، ونتيجة خلافاته مع
احد المسؤولين الفلسطينيين النافذين في لبنان طرد من مسكنه في مخيم الرشيدية متوجها
الى مخيم عين الحلوة حيث عاش في المخيم الى ان المت به العديد من الامراض التي
افقدته القدرة على العمل لإعالة عائلته فأصبح يتنقل بهم من مخيم إلى أخر فاستقر به
الأمر في مخيم شاتيلا حيث تملك به المرض وأفقده السيطرة على نفسه .

يعاني
شعبان عبد الغني البنا المسن والبالغ من العمر78 عاما من نشفان في شرايين الدماغ
ونقص في الذاكرة وضعف في الحركة" الاطراف" نتيجة اصابته بعدد من الجلطات الدماغية
التي ادت الى نقله مؤخراً مستشفى الهمشري التابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في
لبنان حيث مكث لأيام وبعدها طلبت إدارة المستشفى من ذوي البنا إخراجه من المستشفى
لأن علاجه أنتهى وهم لا يستطيعون إبقائه داخل المستشفى لوقت أكثر وإلا سيضطر الأمر
لرميه ببطانية أمام المستشفى في حال لم يستلمه ذويه ((والكلام لأحد الموظفين
الإداريين في مستشفى الهمشري)) .

وبناء
على تقارير طبية من اطباء مختصين يحتاج المسن الفلسطيني شعبان البنا الى عناية خاصة
في مصح مختص وهذا الامر يحتاج الى "600$-" دولار امريكي في الشهر ، ونتيجة عدم
قدرته على دفع هذا المبلغ كونه لا معيل له الا ابنه والذي لا يستطيع العمل بسبب
كونه من فئة فاقدي الاوراق الثبوتية، اضطر الى وضع ابيه في غرفة صغيرة في منزله.

الجهات
المسؤولة عن اللاجئين الفلسطينيين في لبنان تنصلت من مسؤولياتها تجاه شعبان البنا ،
"الأونروا" امتنعت عن تقديم اي نوع من المساعدة له تحت ذريعة انه من فاقدي الاوراق
الثبوتية وهي غير معنية به ، وأحد المسؤولين في مكتب ممثلية منظمة التحرير
الفلسطينية في بيروت قدم له مساعدة علاجية بقيمة "300tiny_mce_markerquot; دولار
امريكي فقط ولمرة واحدة .

السؤال
من هو المسؤول عن صحة وعلاج وحياة البنا وامثاله من اللاجئين الفلسطينيين الذين
أفنوا عمرهم في خدمة الثورة والقضية الفلسطينية وأل بهم الوضع إلى ما هو عليه الأن
؟ ألا يحق لهم أن يمنحوا الرعايا الصحية من قبل القادة السياسيين؟؟.

هذا
السؤال برسم كافة المسؤولين السياسيين الفلسطينيين فقضية البنا نموذج لقضايا كثيرة
من هذا النوع !!!.

الإعلام المركزي - 19/8/2010

حمل الخبر الرسمي من هنا

 

 

للإطلاع على صور ووثائق البنا