آخر الأخبار :

إهمال المسؤولين في الـ ((الأونروا)) حدث مهّين.. وانتهاكات فادحة بحق الطفولة

تقرير لوسائل الإعلام والرأي العام

إهمال المسؤولين في الـ ((الأونروا)) حدث مهّين.. وانتهاكات فادحة  بحق
الطفولة

 

مضى
شهر ونصف تقريبا على إصدارنا لتقرير مفصل عن الإهمال بحق المواطن الفلسطيني والذي
جاء تحت عنوان: اللاجئ الفلسطيني بين تقاعس "الأنروا" وتعنت المسؤولين الفلسطينيين
وقد تناول تقريرنا آنذاك موضوع مدرسة للأطفال تابعة للوكالة يوجد بها إهمال واضح من
قبل المسؤولين بحق الطفولة .

كما
وقد بادرنا إلى زيارة المسؤولين في المقر الرئيسي للوكالة في بيروت وأطلعناهم على
تفاصيل ما يجري من إهمال فادح داخل مراكزهم ومقراتهم وقد أبدوا استعدادهم للتعاون
ورغبتهم في الإصلاح لكن في الكلام فقط وليس بالأفعال .

واليوم
نعيد فتح هذا الملف مضيفين إليه صور موثقة ومعلومات نتوقع أنها تخفى عن كبار
القيمين على الوكالة ولكنها لا تخفى عن كبار المسؤولين السياسيين الفلسطينيين في
لبنان.

مدرسة
مرج إن عامر "نموذج لإحدى مدارس الوكالة في مخيمات لبنان"

مدرسة
مرج بن عامر تأسست في عام أواخر العام 2008 في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين
في لبنان، وأفتتحت رسمياً في شهر 9 /2009 وهي مدرسة للأطفال في المرحلة الابتدائية،
وأيضاً هي مدرسة جديدة وهذه السنة الأولى التي تفتح أبوابها أمام الطلاب
الفلسطينيين .

معلومات عن تلك المدرسة ....


المدرسة لا يوجد بها كهرباء شرعية والكهرباء الموجودة بها هي عبارة عن 25 أمبير تم
توصيلها من المجمع السكني الذي يحاذي المدرسة .


المدرسة مازالت بدون أي حماية لنوافذ الطلاب وهذا قد أثير سابقاً في تقريرنا لكن
صمت آذان المسؤولين.


المدرسة لا يوجد بها ماء إلا كل 6 أو 4 ساعات ، أي حسب ماتكون كهرباء الدولة موجودة
وللأسف في مخيم عين الحلوة يتم قطع الكهرباء 12 ساعة في الـ24 ساعة .

• ملعب
الأطفال موجود على سطح المدرسة وهو محاط بشبك حديدي متين!!.

• مكتب
توزيع الإعاشة التابع للوكالة موجود تحت المدرسة .

• مكب
للنفايات بالاضافة لعربات نقل النفايات أيضاً موقفهم تحت المدرسة، ورائحتهم يتنشقها
الأطفال !!.


مازال هناك عنف يمارس ضد الأطفال في مدارس الوكالة في مخيم عين الحلوة وللتوثيق
لدينا مقاطع فيديو لإعترافات وشكاوي للأطفال بهذا الخصوص .. فأين إحترام هذه
الوكالة الدولة لحقوق الطفل.. وأين مراقبين حقوق الإنسان في مراكز ((الأونروا)) في
لبنان .

نترك لكم صور
موثقة من مدرسة تابعة للوكالة الدولية في مخيم عين الحلوة  لكل من يصله هذا التقرير


 

نوافذ لصفوف الطلاب دون حماية

مركز توزيع
الإعاشة تحت المدرسة مباشرة

مكب
النفايات المتواجد أيضا تحت المدرسة

الأطفال يرون النفايات لدى دخولهم وخروجهم من المدرسة وبشكل يومي !!


إننا
في الجمعية الفلسطينية لحقوق الإنسان (راصد) نحّث القيمين على
الوكالة الدولية للتحرك الفوري وعدم التقاعس عن إصلاح هذه التجاوزات وإننا نعلن
بأننا مستعدين للتعاون مع كافة المؤسسات لنضع إستراتيجية عمل نحو اللإصلاح وهذا ما
ندعو إلية في تقاريرنا وإنتقاداتنا لكافة المؤسسات ، ندعوكم لنضع يدنا بين بعضنا
ونرتقي لمجتمع أفضل .


إننا
نتطلع وإياكم لعالم مشرق يحقق العدالة الإنسانية للشعب الفلسطيني فهل يجدر بنا أن
نهمل الأطفال الأبرياء في المخيمات؟.


الإعلام المركزي 2/1/2010

حمل التقرير بعدة لغات
من هنا

العربية

English

 

French