آخر الأخبار :

الجمعية العامة للأمم المتحدة بصدد تبني دعوة لوقف تنفيذ عمليات الإعدام

رحَّبت منظمة العفو الدولية اليوم بقرار 75 دولة رعاية مشروع قرار في الجمعية العامة للأمم المتحدة يدعو جميع الدول على نطاق العالم بأسره إلى وقف تنفيذ أحكام الإعدام، ودعت المنظمة جميع الدول إلى مقاومة المساعي لإدخال أي تعديلات على مشروع القرار من شأنها إضعاف غرض القرار.

وقالت إيفون تيرلينغين، رئيسة مكتب منظمة العفو الدولية لدى الأمم المتحدة في نيويورك، إن "منظمة العفو الدولية تشعر بتفاؤل شديد حيال التتبني المشترك من جانب عدد كبير من الدول من مختلف أقاليم العالم مسودة القرار الداعي إلى فرض حظر عالمي على عمليات الإعدام". وأضافت قائلة: "إن هذا يظهر بجلاء الدعم الإقليمي الواسع لوضع حد لهذه الممارسة القاسية واللاإنسانية".

"إن منظمة العفو الدولية تهيب بجميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة أن تدعم النص المقترح وتقاوم أية مساعٍ لإدخال تعديلات عليه من شأتها أن تغير غرض هذا القرار المهم".

ولقد ألغى ما لا يقل عن 130 دولة عضواً في الأمم المتحدة عقوبة الإعدام في القانون أو في الممارسة، ولم تنفِّذ أحكاماً بالإعدام في العام 2006 سوى 25 دولة.

كما ألغى أكثر من 50 دولة عقوبة الإعدام عن جميع الجرائم منذ 1990.

ففي آسيا، ألغت 25 دولة عقوبة الإعدام في القانون أو الممارسة. وفي أفريقيا، لم تنفذ أحكاماً بالإعدام في 2006 سوى ست دول من أصل 53 دولة في القارة. واعترف الأمين العام للأمم المتحدة والمفوضة السامية للأمم المتحدة لشؤون حقوق الإنسان بوجود توجه عالمي نحو إلغاء عقوبة الإعدام، ويدعم كلاهما الدعوة إلى فرض حظر على تنفيذ أحكام الإعدام.

وقالت تيرلينغين: "نأمل أن ينضم المزيد من الدول إلى الرعاية المشتركة لمشروع القرار هذا".

وقد سبق للجمعية العامة أن تبنت قرارين بشأن العقوبة القصوى في 1971 و1977 أعلنت الجمعية العامة فيهما عن تحبيذها لإلغاء عقوبة الإعدام في جميع البلدان.

واختتمت تيرلينغين بالقول: "إن صدور قرار يدعو إل فرض حظر على عمليات الإعدام سيشكل خطوة كبيرة نحو تحقيق رؤية الجمعية العامة بأن يتحرر العالم كلياً من عقوبة الإعدام".