آخر الأخبار :

عصابة ماتسمى جيش المهدي تقتل فلسطينيا وعراقية بدم بارد

عصابة ماتسمى "جيش المهدي" تقتل فلسطينيا وعراقية بدم بارد

ماهر حجـازي – المنسـق الإعلامي للاجئين

قام عناصر ينتمون لعصابة ماتسمى "جيش المهدي" التابعة للزعيم الشيعي مقتدى الصدر باقتحام أحد المنازل في منطقة الزعفرانية في العاصمة العراقية بغداد بتاريخ 18-9-2007 واعتقلت الشاب الفلسطيني (إيهاب فلاح فوزي) مواليد 1988, وقتلته بدم بارد من خلال إطلاق العيارات النارية الحية على رأسه, بالإضافة لقتل خالته العراقية التي حاولت إنقاذه من أيدي الخاطفين, الذين تعرفت عليهم وعن ذويهم.

يذكر أن الفقيد هو ابن اللاجئ فلاح فوزي رجل كبير في السن متزوج من امرأة عراقية من الطائفة الشيعية, ويسكن قرب معسكر الرشيد, يعاني أوضاعاً مالية واجتماعية صعبة , إضافة لوضعه الصحي الحرج حيث يعاني من سرطان في الكبد, يعمل في بيع الشاي لمحلات تصليح السيارات القريبة من مكان سكناه تلقى عدة تهديدات من قبل عصابة ماتسمى"جيش المهدي" لترك منزله, فقام بتهريب أولاده وتوزيعهم على أقاربه خوفا على حياتهم.

هذا وتستمر علميات القتل والاختطاف بحق أبناء الجالية الفلسطينية في العراق, بشكل يومي إضافة للمداهمات والاقتحامات للتجمعات الفلسطينية من قبل المليشيات الإجرامية ومغاوير الداخلية العراقية, حيث تأتي هذه الممارسات الوحشية في ظل صمت الحكومة العراقية المنتدبة من الاحتلال الأمريكي وفي ظل صمت دولي وعربي وفلسطيني عن هذه الجرائم, وتعتيم إعلامي , بل على النقيض تستمر عمليات التحريض الإعلامي ضد الفلسطينيين في العراق من خلال عدد من الأبواق المشبوهة, لتشكل ذريعة لاستهداف الفلسطينيين في العراق, وذبحهم على الهوية الفلسطينية.